2019/08/18 at 8:12 صباحًا

افتتاح المعرض التجاري “أهلاً رمضان” في البلدة القديمة وسط الخليل

رام الله – دنيا الوطن
افتتح وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، اليوم السبت، التجمع التجاري في البلدية القديمة في مدينة الخليل (أهلاً رمضان)، بهدف انعاش الحياة الاقتصادية في المدينة وتشجيع المواطنيين على شراء سلعهم واحتياجاتهم من البلدة القديمة بأسعار مناسبة ومنافسة.

وجرى الافتتاح بتنظيم نقابة تجارة المواد الغذائية وبمشاركة محافظ محافظة الخليل جبرين البكري، وممثلين عن القطاعين العام والخاص والفعاليات الاقتصادية في المحافظة، ورجال اعمال وشركات من مختلف القطاعات.وقال الوزير: البلدة القديمة هي قلب مدينة الخليل، لابد من الحفاظ عليها، وتعزيز صمود أهلها، انطلاقاً من تضحياتهم وثباتهم، سكون لها اولوية وخصوصية لدعم صمودهم من خلال مجموعة من التدخلات منها اسعار مناسبة، وهذه الفعالية الأولى لنا في قلب مدنية الخليل سننطلق إلى بقية المحافظات وإعطاء دفعة قويةلرجال أعمال وتقدير الوضع الاقتصادي الصعب.

وأضاف الوزير”سنعمل على تنفيذ توجيهات الرئيس ورئيس الوزراء الرامية إلى توسيع القاعدة الإنتاجية من خلال دعم الصناعة والمناطق الصناعية وخلق فرص عمل واعدة وتعظيم صادراتنا وتوفير البيئة المناسبة لعمل ونشاط القطاع الخاص وتسهيل عمله”.

وشدد الوزير على تسهل القطاع الخاص وخلق فرص عمل وجذب الاستثمارات خارجية وخاصة المغتربين وهناك خطوات عملية، لافتاً إلى أن أبواب الحكومة مفتوحة للجميع، وسنكون في الميدان وعمل الجولات لتلمس احتياجات المواطنين والحفاظ على كرامة وصمود مواطنيها.

وقال العسيلي: نواجه حرباً مالية من إسرائيل وأمريكا، لن تثنينا على العمل والضمي قدماً في توفير مستلزمات تعزيز صمود مواطنينا والمضي قدماً في مواجهة هذه المخططات وإفشالها.

بدوره، أكد محافظ الخليل جبرين البكري العمل على توفير كل الدعم اللازم لتنفيذ برنامج الحكومة الفلسطينية وتم التوجيه على ان تكون جميع المهرجانات في البلدة القديمة وهناك قرار مكتب للمحافظة في البلدة القديمة والطواقم تعمل على مدار الساعة وتثبيت الأمان داخل المدنية وهناك لجنة أمنية للحفاظ على الأمن والأمان.

وشدد المحافظ على ضرورة ان تحظى البلدية القديمة باهتمام كونها العنوان الأبرز والأهم وهي بحاجة ليس فقط لإغاثة وإنما إحياء وديمومة ومضاعفة عدد السكان في الإحياء الضيقة وهناك إجراءات وقرارات ذات صلة بالحركة والسير والمرافق وسيتم
ازالة التعديات وتكريس النشاط بشكل فاعل داخل البلدة القديمة داعيا جميع الشركات والمصانع إلى فتح فروع لها في البلدة القديمة والعمل على إعادة فتح المحال التجارية.

بدوره، أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة مدينة الخليل عبده ادريس على اهمية فتح جميع الممرات المؤدية إلى البلدة الخليل وجعلها وجهة سياحية واستقطاب الزوار مبيناً الجاهزية للتعاون والمبادرة لتحقيق ذلك.

من جانبه، قال رئيس بلدية الخليل تيسير ابو اسنينة” البلدة القديمة هي اصل الخليل يجب أن تبقى لذلك يجب أن تكون كل أيام البلدة منعشة اقتصادياً وأن تعج بالنشاط والحفاظ على هويتها وأصالتها معربا عن شكره لنقابة المواد الغذائية والشركاء.

واعتبر ممثل إقليم فتح في مدينة الخليل مهند الجعبري ان إعادة أحياء اللبدة القديمة هو الوضع الطبيعي والذي يجب أن يستمر وإعادة الوضع المطلوب وتقديم كل الخدمات المطلوبة.

بدوره، طالب رئيس نقابة مواد الغذائية وسام الكرد، بأن تعمل كل المؤسسات على أحياء البلدة القديمة وتعزيز صمود المواطنين فيها لافتا ان انه تم التواصل مع الشركات على فتع فروع لها في البلدة القديمة والبيع بسعر التكلفة حيث سيكون البيع منطقة الخان والقزازين البيع فيها بسعر التكلفة، وسيتم افتتاح المحال التجاربة من جميع القطاعات.

شاهد أيضاً

وزير الاقتصاد الوطني يتحدث حول مؤتمر”الجودة طريقك إلى النجاح” في مدينة الخليل

افتتاح المؤتمر الاقتصادي “الجودة طريقك إلى النجاح” في مدينة الخليل

العسيلي والحموري: مقبلون على ترجمة عملية لزيادة التبادل التجاري بمواعيد زمنية

  الخليل 31-7-2019 – قال وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي ونظيره الأردني طارق الحموري، إنه ...