2019/12/05 at 10:35 مساءً

بلدية الخليل تقوم بإنشاء أرصفة في المنطقة الجنوبية من المدينة بدعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

احتفل سكان المنطقة الصناعية و الضاحية الجنوبية  في  مدينة الخليل اليوم بإنجاز مشروع إنشاء أرصفة وجدران حجرية في أحد الشوارع  الرئيسة في المنطقة الصناعية بالمدينة.

وقد تطوع فتية وفتيات من سكان  المنطقة ينتمون إلى منتدى شارك ومركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية الخليل  بتنظيم فعاليات يوم للنظافة بالتنسيق مع الطاقم الهندسي في بلدية الخليل  ومؤسسة CHF للاحتفال بانتهاء المشروع. ومما يجدر ذكره أن هذه الأرصفة  والجدران الحجرية قد أنشئت بدعمٍ من الحكومة الأمريكية في إطار برنامج  التشغيل الطارئ EJP، والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID،  والذي تنفذه مؤسسةCHF  الدولية. وقد حضر هذا الحدث المدير الإقليمي لمؤسسة  CHF الدولية، السيدة لنا أبو حجلة، ورئيس بلدية الخليل، السيد خالد  العسيلي، وممثلون عن الجانبين، إضافةً إلى وجهاء وأهالي المنطقة. وقد شكرت  السيدة أبو حجلة بلدية الخليل للتعاون الكبير مع فريق عمل برنامج التشغيل  الطارئ في إنجاز هذا المشروع الذي يعد باكورة التعاون بين الجانبين. كما  ثمنت “المساهمات الكبيرة لبلدية الخليل والتي تمثلت في تقديم الدعم العيني  والمالي لإنجاز خدمات البنية التحتية التي رافقت مشروع الأرصفة.”  كما أكدت  على أن “هذه المشاركة عملت على تنمية الحس بملكية المشروع بين المستفيدين  ووجود شراكة حقيقية بين البلدية ومؤسسة CHF.”

من جانبه شكر السيد  خالد العسيلي، رئيس البلدية، مؤسسة CHF التي تقوم عبر برامجها المختلفة  بتنفيذ مشاريع نوعية في المدينة، بدأت بمشروع الأرصفة، وستشمل “مشروع حديقة  السلام الذي سينفذ عبر برنامج تواصل في مؤسسة  CHF وستكون أكبر حديقة في  الضفة الغربية وغزة.” كما توجه ممثل عن أهالي المنطقة بشكره للبلدية  ولمؤسسة CHF  لاستهدافهم المنطقة بهذا المشروع الحيوي الذي يرى السكان فيه  حماية لطلبة المدارس من حركة الشاحنات الثقيلة ولمسة جمالية للمكان.

المتطوعون  الذين بدوا متحمسين جدًا وسعداء بالمشاركة علقوا على فعاليات يوم النظافة.  يرى محمود، وهو طالب في الصف السادس، بأن “العمل التطوعي ينمي حس المحافظة  على الممتلكات العامة”. فالفتية والفتيات الذين شاركوا في هذه الفعاليات  معتادون على العمل التطوعي في المنطقة ويرون فيه مجالاً للتعبير عن هويتهم  وأفكارهم إضافة إلى تأكيد انتمائهم للمكان.

يسعى برنامج التشغيل  الطارئ EJP لتخفيف المعاناة الإنسانية ومشاكل البطالة على المدى القصير، مع  إرساء قواعد تنمية اقتصادية قوية ومستدامة، من خلال طرق تديرها المجتمعات  المحلية وتعتمد على العمالة المكثفة لبناء وتأهيل وصيانة  مشاريع بنية  تحتية صغيرة الحجم. وخلال عمر البرنامج الممتد لثلاث سنوات سيسعى برنامج  التشغيل الطارئ لتحسين نوعية الحياة لما لا يقل عن مليون فلسطيني يعيشون في  أكثر من مائة تجمعٍ سكاني في الضفة الغربية، من خلال إنشاء ما يقارب مائة  وخمسين مشروعًا صغير الحجم للبنية التحتية في التجمعات السكانية المختلفة.

قدمت  الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منذ سنة 1993 ما يزيد على 1.7 مليار  دولار أمريكي على شكل مساعداتٍ اقتصادية أمريكية للشعب الفلسطيني في الضفة  الغربية وغزة عبر مشاريع صممت لمكافحة الفقر، وتحسين قطاعي الصحة والتعليم،  وخلق فرص عمل، وتعزيز الحكم الرشيد

شاهد أيضاً

وزير الاقتصاد يبحث مع الاتحاد العام للغرف التجارية التركية تطورات مشروع جنين الصناعية

  اسطنبول-29/11/2019- بحث وزير الاقتصاد الوطني  مع رفعت حصار أوغلو رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ...

وزير الاقتصاد يبحث مع وزيرة التجارة التركية تسهيل دخول المنتجات الفلسطينية لتركيا

اسطنبول-29/11/2019- بحث  وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، مع وزيرة التجارة التركية رهصار بيكجان وبحثا مجالات ...

وزير الاقتصاد يبحث مع نائب الرئيس التركي مجالات التعاون المشترك

اسطنبول-29/11/2019- اطلع  وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، نائب الرئيس التركي فؤاد اقطاي على صورة الأوضاع ...