2020/05/25 at 5:08 مساءً

اختتام مشروع تطوير سلسلة القيمة لصناعة الأحذية في الخليل

أعلن وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، اليوم الاثنين، عن اختتام مشروع تطوير سلسلة القيمة لصناعة الأحذية في الخليل، بقيمة نصف مليون يورو بدعم من الوكالة الإيطالية للتنمية، وبتنفيذ منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) وبالشراكة مع الوزارة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل ختامية نظمت بمدينة رام الله، بمشاركة ممثلين عن “اليونيدو”، والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي وممثلين عن القطاعين العام والخاص، تم خلالها استعراض نتائج المشروع والتوجه نحو إنشاء القرية الحرفية للجلود والأحذية وفرص دعم تنافسية هذه الصناعة.

وبين المشاركون أن المشروع حقق نتائج إيجابية في تحسين وتطوير قدرات المنشآت الصناعية العاملة في هذا المجال، من خلال توظيف تكنولوجيا التصنيع، وتطوير المهارات، والتطوير الإبداعي للمنتجات، وتطوير الأسواق الواعدة للتجمع في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية.

وقال الوزير العسيلي إن صناعة الأحذية في فلسطين لديها قدرة تنافسية كبيرة تمكنها من المنافسة في الأسواق الدولية، وتم ضخ استثمارات كبيرة في هذا القطاع الواعد، وإدخال التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال، الأمر الذي أحدث نقلة نوعية في هذا القطاع، لافتا إلى مساعي الحكومة لزيادة الصادرات الوطنية عبر فتح الأسواق الدولية.

وأضاف: سيكون هناك قرية حرفية متخصصة لصناعة الجلود والأحذية في مدينة الخليل تماشياً مع القرار الحكومي باعتبار مدينة الخليل عنقودا صناعيا، تنفيذا لإعلان الحكومة باعتبار محافظتي الخليل ونابلس عنقودين صناعيين ستمنحهما كل ما يلزم لإنعاش القطاع الصناعي فيهما.

وأشار إلى جهود دولية لتسهيل إدخال المنتجات الفلسطينية إلى الأسواق الخارجية، والاتفاقيات التي تم إبرامها مع عدد من الاتحادات العربية التخصصية في قطاعات التمور، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والترويج الالكتروني للمنتجات الفلسطينية، وتطوير قطاع الصناعات الجلدية.

وذكّر العسيلي بمجالات التعاون الإيطالي الفلسطيني، سواء في مجال صناعة الأحذية، وانعقاد المنتدى الثالث لمجلس الأعمال الإيطالي الفلسطيني مؤخراً بحضور ما يزيد عن 50 رجل أعمال إيطالي، لتعزيز التعاون المشترك وتطوير التجارة، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

بدورها، اعتبرت ممثل الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي أن صناعة الأحذية في فلسطين تعتبر أحد القطاعات الإبداعية الواعدة، لذلك عملت إيطاليا على دعم هذا القطاع انطلاقاً من قدرتها على التطور والنمو والمنافسة، مؤكدة الاستمرار في تقديم الدعم والخبرة اللازمة في هذا المجال.

من جانبه، دعا القنصل الإيطالي الرياديين الإيطاليين إلى زيارة مصانع الأحذية في مدينة الخليل، لافتا إلى أن صناعة الأحذية في فلسطين لديها قدرة تنافسية كبيرة وبالإمكان إقامة تعاون مشترك.

من ناحيته، شدد ممثل “اليونيدو” أحمد الفرا على النتائج الإيجابية لهذا المشروع في تطوير صناعة الأحذية، التي استطاع العاملون فيها اكتساب خبرات متنوعة وتنافسية تمكنهم من اختراق الأسواق الدولية.

ولفت الفرا إلى مجالات دعم “اليونيدو” عبر منهجية التجمعات العنقودية في قطاعات الأثاث بنابلس، والحرف اليدوية في بيت لحم، وتطوير سلسلة قيمة الأحذية في الخليل، بتمويل من الحكومة الإيطالية والاتحاد الأوروبي.

بدوره، قال رئيس اتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية حسام الزغل إن المشروع أعطى آمالا لمستقبل واعد لصناعة الأحذية والمنافسة في الأسواق الدولية، انطلاقا من الجودة العالية لصناعة الأحذية، لافتا إلى أن المشروع وفر 400 فرصة عمل.

شاهد أيضاً

وزير الاقتصاد لـ وطن: الحكومة طلبت من المانحين تحويل موازنات بعض المشاريع القائمة من اجل توفير احتياجات المواطنين في ظل الأزمة

عقوبات مشددة على كل من يتجاوز السقف السعري المحدد للكمامات والمعقمات خلال الفترة المقبلة وزير ...

The Pandemic: Economic Challenges and Interventions

The Pandemic: Economic Challenges and Interventions By: H.E. Khaled Osaily, Minister of National Economy The Pandemic: ...

الطالبة جنى ابو يعقوب تحاور وزير الاقتصاد عن الازمة الاقتصادية