2020/07/13 at 6:54 صباحًا

غزة: الاقتصاد تثبت اسعار سلع اساسية

أكدت وزارة الاقتصاد الوطني أنها اتخذت قرارات تختص بتثبيت أسعار العديد من أنواع السلع الهامة للمستهلك في قطاع غزة.

وقال الوكيل المساعد في الوزارة عماد الباز : إن الوزارة شددت اجراءاتها فيما يتعلق بسعر الاسمنت، خاصة وأن الكثيرين يعتقدون أن الوزارة تركت هذا الملف.

وأضاف “أن الوزارة حددت التسعيرة الثابتة للإسمنت، وهي ألف شيكل سعر الطن، أي 50 شيكل سعر كيس الاسمنت(..)وبالتالي فإنه وإذا ما تم ضبط أي تاجر أو مواطن يبيع بأكثر من هذه التسعيرة، سيتم ضبط كافة الكميات وبيعها للمواطنين المحتاجين، ثم تحرير المخالفة القانونية ضد الشخص”.

وطالب الوكيل المواطنين بالتعاون مع الوزارة، بالتبليغ عن أي شخص يفرض عليهم سعر أعلى من المحدد من قِبل الوزارة، وذلك بالتوجه إلى مكاتب الوزارة الموجودة في كافة محافظات القطاع.

وأشار إلى أن ثاني السلع المحددة أسعارها الغاز، مشدداً على أصحاب المحطات بيعها بسعر ثابت وهو 55 شيكل (وزن 12كيلو)، موضحًا أن صاحب المحطة يربح في كل أسطوانة بهذا السعر 8 شواكل.

كما شدد على ضرورة عدم استغلال المواطنين في بيع أسطوانة الغاز، خاصة مع قرب شهر رمضان المبارك، وحاجة المواطنين المرتفعة للغاز.

وأشار إلى أنه تم تحديد تسعيرة الحجر لعامل البلوك، مؤكدًا أن عليه شراء طن الاسمنت بألف شيكل فقط، وأنه في حال اشتراه بأكثر من الألف، فلن يتم بيع حجر البلوك له بأقل من 4 شواكل، وبالتالي يتحمل خسارته في شراء الاسمنت فوق التسعيرة المحددة.

ونوه الباز إلى أنه تم التأكيد على أسعار الدجاج واللحوم في الأسواق، موضحًا أنه لوحظ مؤخرًا عودة الارتفاعات في الأسعار بين موزعي البيض والدجاج، وأن الكثير من الأسواق تبيع كيلو الدجاج بـ11 و12 شيكل.

ولذلك، فإن الوزارة تؤكد على أنه يجب على موزع الدجاج أن يربح نصف شيكل على سعر كيلو الدجاج-الذي يًباع من المزارع بـ8 شواكل-، بينما على صحاب المحل أن يربح في بيعه شيكل واحد، داعيًا أصحاب المزارع والبائعين للالتزام بتسعيرة الوزارة.

كما أكد وكيل الوزارة أن هناك اجراءات صارمة تجاه كل من يخالف تحديدات الأسعار من الوزارة، مشددًا على أن الوزارة لن تتردد في مصادرة السلع المضبوطة.

ومع قرب شهر رمضان المبارك، أكد الباز أن الوزارة تعكف على تحديد كافة أسعار السلع الأساسية خلال الأيام القليلة القادمة.

وبهذا الشأن، كشف الوكيل لوكالة “صفا” عن أن الوزارة أتلفت اليوم 50 طنًا من التمور غير صالحة للاستهلاك الأدمي، بالإضافة لإتلاف 29 طنًا من السمسم، وهي سلع تتمتع بالاستهلاك الكثير خلال شهر رمضان.

وأكد أن طواقم المراقبة تنشط في كافة الأسواق، ولن تسمح لأي تاجر أو بائع برفع الأسعار واستغلال المواطنين خلال الشهر الفضيل، داعيًا المواطنين والتجار للتعاون مع الوزارة في هذا الأمر.

شاهد أيضاً

اتفاق فلسطيني كندي لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما

رام الله-23/6/2020-اتفق وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي وممثلة كندا في فلسطين روبن ويتلوفر، اليوم الثلاثاء، ...

وزير الاقتصاد الوطني يبحث مع الاتحاد الاوروبي والسفير الياباني والهولندي دعم الاقتصاد الفلسطيني

رام الله-17/6/2020-عقد وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي اجتماعات منفصلة مع رئيس التعاون في مكتب ممثل ...

بحث جهود ضبط وتنظيم السوق الفلسطيني

رام الله 15-6-2020: بحث وزير  الاقتصاد الوطني ونقابة تجارة المواد الغذائية جهود ضبط وتنظيم السوق ...