2019/09/19 at 3:31 مساءً

مجلس بلدية الخليل المنتخب يتسلم مهامه

الخليل- معا- قبل 36 عاما فاز الشهيد فهد القواسمي بانتخابات بلدية الخليل،  وقام حينها ضابط اسرائيلي بتسليمه مهام منصبه كرئيس لبلدية الخليل، واليوم  وبعد كل هذه السنوات قام، مساء اليوم، نجل الشهيد القواسمي، الدكتور فهد  القواسمي وزير الحكم المحلي، بتسليم الدكتور داوود الزعتري وزملائه الـ14  الفائزين بانتخابات بلدية الخليل، دفة قيادة البلدية والمجلس البلدي.

الاحتفال الذي أقيم في قاعة بلدية الخليل، شارك فيه حشد جماهيري من  قيادة العمل الوطني والاجتماعي والأمني والسياسي والجماهيري في الخليل،  وبحضور محافظ الخليل كامل حميد ممثلاً عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس،  وحضور وزير الحكم المحلي الدكتور خالد القواسمي، ورئيس بلدية الخليل السابق  خالد العسيلي، والرئيس المنتخب الدكتور داوود الزعتري وأعضاء المجلسين  السابق والمنتخب من قائمتي الاستقلال والتنمية والخليل مدينة عصرية.


وبعد  تلاوة ايات عطرة من الذكر الحكيم والسلام الوطني الفلسطيني، قام عريف  الحفل بقراءة رسالة موجهة من رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض الى رئيس  بلدية الخليل السابق خالد العسيلي، جاء فيها: أود أن انقل اليكم تقديري  وامتناني الكبير، ومن خلالكم الى جميع أعضاء المجلس البلدي وطواقم بلدية  الخليل لما قدمتموه خلال السنوات الماضية من خدمة هامة لمدينة خليل الرحمن  وأهلها الصامدين. لقد كان لدوركم المثابر، أخي ابو زهير وكل أعضاء المجلس  البلدي، الفضل الأكبر لما شهدته مدينة الخليل من نهضة وتطور ملحوظين سواء  على صعيد بنيتها التحتية أو نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين”.

وأضاف  رئيس الوزراء في رسالته:” وإذ أتوجه اليكم بجزيل الشكر والعرفان على ما  قدمتموه من خدمات جليلة، فإنني على ثقة وأمل كبيرين في أن يتمكن المجلس  البلدي المنتخب من البناء على ما تحقق من انجازات، ومواصلة العمل الدؤوب  والمثابرة للمزيد من النهوض بواقع المدينة والخدمات المقدمة لأبناء شعبنا  فيها وبما يساهم في تعزيز صمودهم في مشوارنا من أجل التحرر الوطني والبناء  الديمقراطي، وبما يمكن شعبنا من العيش حراً أبياً في كنف دولة فلسطين  المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود عام 1967″.

ورحب خالد  العسيلي رئيس بلدية الخليل بالحضور وقال العسيلي في كلمته:” أرحب بكم في  بيتكم الجامع في بلدية الخليل التي تعاقب على قيادتها رموزاً وطنية كبيرة  سجلت اسمها بحروف من نور”.

وهنأ العسيلي  القيادة الفلسطينية وعلى  رأسها الرئيس محمود عباس، ورئيس وزرائه الدكتور سلام فياض ولوزير الحكم  المحلي الدكتور خالد القواسمي، ولجنة الانتخابات المركزية، لنجاح العملية  الانتخابية في كافة أرجاء الضفة الغربية، ومدينة الخليل التي يأتي تتويجها  اليوم بتسليم الرئيس المنتخب لرئاسة البلدية وأعضاء المجلس البلدي.

وأشاد  العسيلي في كلمته، بالعلاقة المميزة التي حافظت عليها بلدية الخليل مع  محافظة الخليل وعلى رأسها المحافظ كامل حميد، مشيراً  الى أن هذه العلاقة  شكلت مثالاً يحتذى به على صعيد الوطن، وتحدث عن العلاقة المميزة التي تربط  بلدية الخليل بالاجهزة الامنية التي كانت العين الساهرة على أمن ومقدرات  هذا الوطن والحفاظ على كافة الانجازات الوطنية التي تشكل قواعد بناء دولتنا  الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

كما وتطرق في كلمته للحديث عن  المساندة والدعم الذي تتلقاه بلدية الخليل من المؤسسات الوطنية والتعليمية  ومؤسسات المجتمع المدني والقوى الوطنية والاسلامية، كما شكر العسيلي  المؤسسات الدولية والدول المانحة وصندوق تطوير البلديات على المشاريع التي  قدموها شاكرين للبلدية.

مضيفاً: كانت هذه المؤسسات دائما الداعم  والمساند الرئيسي لمؤسستهم الأم بلدية الخليل فالشكر لكل منكم باسمه  ولقبه”. وقدم التهاني للمجلس البلدي الجديد على الثقة الغالية التي نالوها  في انتخابات البلدية.

وبين العسيلي في كلمته ان المجلس البلدي قام  بإعداد كافة التقارير المالية والإدارية والموثقة لدى الجهات الرسمية  لاستلامها من قبل المجلس البلدي الجديد، مثمناً جهود العاملين في البلدية  وطواقم البلدية وإخلاصهم في خدمة المواطنين رغم كافة العوائق والضغوطات  التي يضعها الاحتلال. وقال العسيلي في كلمته “نحن راضون عما تم انجازه على  ارض الواقع وادعوكم للعمل بكل اخلاص مع المجلس البلدي الجديد الذي نتمنى له  كل التوفيق والنجاح في حمل الامانة لخدمة اهالي مدينة خليل الرحمن الذين  نشكرهم على ما أبدوه من دعم ومساندة لبلديتهم العريقة، وان ما قمنا به على  مدار السنوات كان لخدمتكم وهو بتوفيق الله عز وجل”.


ثم  القى الدكتور داوود الزعتري رئيس بلدية الخليل المنتخب كلمة أكد فيها على  اعتزازه بعراقة وأصالة مدينة خليل الرحمن وقدم الشكر باسمه وباسم اعضاء  المجلس البلدي الجديد لرئيس وأعضاء مجلس بلدية الخليل الذين عملوا على خدمة  اهالي مدينة الخليل طوال فترة استلامهم للمجلس البلدي.

وأكد  الزعتري ان مدينة الخليل والتي تعد من كبرى مدن وطننا الحبيب سكانا ومساحة  تحتاج من الجميع التكاتف وتوحيد الجهود للنهوض بها في كافة الميادين ، كما  قدم شكره للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس “ابو مازن”  وللحكومة الفلسطينية وللجنة الانتخابات المركزية ولكافة الطواقم التي عملت  على انجاح العملية الانتخابية.

وقال الزعتري “اننا نعاهد الله عز  وجل ونعاهدكم بأننا سنسير لما فيه مصلحة الخليل وسنعمل جميعا 15 عضوا كفريق  واحد وفوق كل اعتبار لخدمة اهالي مدينة الخليل ولتطويرها وازدهارها وتحقيق  النهضة في كافة جوانبها”.

وفيما يتعلق بالبرنامج الانتخابي قال  الزعتري”سنعمل على تحقيق ما ورد في برنامجنا الانتخابي بكل ما اوتينا من  قوة ولكنه يحتاج لعمل الجميع وتحقيق الثقة بين المواطنين والمجلس البلدي  وانها امانة كبيرة سنعمل على تحقيقها بإذن الله” كما اكد الزعتري أن المجلس  البلدي سيتابع كافة الاتفاقيات التي ابرمت مع البلدية سواء الداخلية أو  الخارجية، حتى تحصيل كافة الحقوق لأهالي مدينة الخليل.

وفي  كلمته نقل كامل حميد محافظ الخليل ممثل الرئيس محمود عباس راعي الاحتفال  تحيات الرئيس للحضور وشكر كافة ابناء شعبنا الفلسطيني كل في موقعه على  جهودهم الكبيرة لإنجاح العملية الانتخابية.

كما قدم حميد الشكر باسم  الرئيس محمود عباس لرئيس وأعضاء المجلس البلدي السابق ولطواقم البلدية على  جهودهم السابقة في النهوض بالبلدية وفي خدمة المواطنين بالرغم من ضغوطات  الاحتلال والاستيطان فقد صمدوا جميعا في وجه هذه التحديات حتى اصبحت بلدية  الخليل نموذجا يحتذى به، كما استذكر حميد نجاحات بلدية الخليل والمؤتمرات  الدولية التي عقدتها والمشاريع الريادية التي قامت بتحقيقها وقال: انني  اعتز بالشراكة التي بنيت بين بلدية الخليل ومحافظة الخليل والاجهزة الامنية  فقد خلقنا نموذجا حضاريا نعتز به يجمع بين السلطة الوطنية والقطاع الخاص  والمجتمع المحلي”.

وفيما يتعلق بالعملية الانتخابية قال حميد “لقد  وعدنا بتحقيق عملية انتخابية نزيهة وها قد اثمرت عن المجلس البلدي الجديد  الذي نتمنى له كل التوفيق والنجاح”. كما اكد حميد على تقديم كل الدعم  والإمكانيات للمجلس البلدي الجديد لتحقيق اهدافهم وتطبيق مشاريعهم.

وثمن  المحافظ حميد القرار الجريء لوزارة الحكم المحلي وعلى رأسها الدكتور خالد  القواسمي بإجراء انتخابات المجالس البلدية والهيئات المحلية بالتعاون مع  لجنة الانتخابات المركزية. وقال حميد “من حق شعبنا ان يختار كل مؤسساته عبر  النظام الديمقراطي وذلك استمرارا لسياسة النضال ووفاء لدماء الشهداء  العظام كالرئيس القائد ياسر عرفات والشيخ احمد ياسين  والشهيد ابو علي  مصطفى والشهيد الشقاقي، ووفاء لابطالنا الاسرى الصامدين في سجون الاحتلال ”  ، كما أكد حميد على دعم القيادة الفلسطينية في توجهها للأمم المتحدة بنيل  حقوق الشعب الفلسطيني وانه لن ترهبنا تهديدات الاحتلال وضغوطاته.


وأعرب  الدكتور خالد القواسمي وزير الحكم المحلي عن سعادته بالمشاركة في هذا  العرس الوطني ونقل تحيات القيادة والحكومة الفلسطينية للحضور وقدم كل الشكر  للجنة الانتخابات المركزية وللأجهزة الامنية ولكافة الطواقم التي ساهمت في  انجاح الانتخابات المحلية كما ثمن القواسمي جهود رئيس واعضاء المجلس  البلدي السابق مثمنا عطاءهم على مر تلك السنوات الطويلة من العمل الدؤوب  وقال القواسمي “اتوجه بالتحية لاهالي مدينة خليل الرحمن على هذا الانجاز  المميز لشعبنا الفلسطيني الذي عانى ويلات الاحتلال فله كل التحية والوفاء”.

وزاد  القواسمي في كلمته: قبل 36 عاما قام ضابط اسرائيلي بتسليم الشهيد فهد  القواسمي وأعضاء المجلس البلدي مهام عملهم وفي هذا اليوم نسلم وقرارنا  الفلسطيني المستقل وتحت راية قيادتنا الفلسطينية المجلس البلدي الجديد مهام  عمله”.

وأكد القواسمي على ان وزارة الحكم المحلي ستكون الداعم  والمساند للمجلس البلدي الجديد وأكد ان العلاقة ستكون مبنية على الشراكة  الحقيقية ما بين وزارة الحكم المحلي وبلدية الخليل للنهوض بمدينة خليل  الرحمن وازدهارها.

وفي نهاية الاحتفال قام رئيس بلدية الخليل السابق  خالد العسيلي بتسليم الدكتور داوود الزعتري الرئيس الجديد لبلدية الخليل  كافة التقارير وجرت مراسم التوقيع وتسليم المجلس البلدي الجديد لمهامه  بمشاركة وزير الحكم المحلي الدكتور خالد القواسمي.

وتحوي التقارير  التي سلمها العسيلي للزعتري على جميع التقارير والسجلات والكشوفات الرسمية  المعززة لاعمال البلدية خلال فترة ترؤسه للمجلس البلدي من 2007/4/15  وحتى  2012/11/8 وهي على النحو التالي:

كشف  بالاموال المنقولة في كافة البنوك والصناديق، وكشف بالاموال غير المنقولة،  وكشف مطابقة الأرصدة في الدفاتر مع الارصدة في الصنودق والبنوك، والذمم  الدائنة للمدينة، وكشف بجميع الدفاتر والسجلات الرسمية، والقضايا المنظورة  لدى المحاكم المرفوعة على البلدية وكذلك القضايا المنظورة والمرفوعة من  البلدية على الغير، وكشف بالاتفاقيات والعقود المبرمة بين البلدية وأي طرف  آخر على المستوى الوطني والدولي، وكشف بالمشاريع قيد التنفيذ، وكشف بحسابات  الأمانات وصناديق التقاعد، والخطة الاستراتيجية والخطة التنفيذية حتى  العام 2012، وموازنة البلدية 2012 المصادقة وجميع مرافقها، واتفاقيات  التوأمة والتعاون المبرمة بين البلدية والهيئات المحلية الأجنبية مع تبيان  الاتفاقيات المفعلة من غير المفعلة، والسجلات الرسمية الخاصة بحقوق البلدية  لدى الشركات مثل الكهرباء والمياه والمجاري والخدمات المشتركة أو اي شركة  خاصة أو عامة او ما شابهه، وكشف بالامتيازات الممنوحة للبلدية من مؤسسات  وطنية او دولية وتشمل المنح الدراسية والبعثات العلمية واسماء المستفيدين  منها، والمناصب التي يشغلها رئيس أو عضو المجلس البلدي بصفته التمثيلية عن  بلدية الخليل ان كان على المستوى الوطني أو الدولي وما يترتب عليها من حقوق  وواجبات للبلدية.

وفي ختام الحفل شكر الدكتور داوود الزعتري رئيس  بلدية الخليل الجديد كافة الحضور وأعلن للجميع ان المجلس البلدي الجديد قد  استلم امامهم كافة المستندات والتقارير والتي سيعلن عنها في الفترة القادمة  حفاظا على ما تم انجازه في الفترة السابقة وحفاظا على المصلحة العامة وقدم  شكره لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وعلى رأسها الرئيس محمود عباس  ولكافة كوادرها وأطرها واقاليمها، وخاصة كفاح العويوي أمين سر اقليم  الخليل.

شاهد أيضاً

زيارة القنصل الامريكي للمركز الكوري

مؤتمر البلديات الالكترونية الاول

رجل الاعمال العسيلي يشارك في محاضرة بجامعة نيويورك

شارك  رجل الاعمال الفلسطيني خالد العسيلي في محاضرة حول دور الاتحاد الاوروبي في التغير  في ...