2019/07/22 at 6:56 مساءً

العسيلي يختتم اعمال المؤتمر الدولي الاول للبلديات الالكترونية في الخليل

ختتم  خالد العسيلي رئيس بلدية الخليل اليوم في المركز الكوري الفلسطيني في الخليل اعمال المؤتمر الدولي الاول للبلديات الالكترونية و الذي نظمته على مدار يومين متتاليين بلدية الخليل بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي و امانة عمان الكبرى و منظمة المدن العربية و المنظمة العربية للاتصال و تكنولوجيا المعلومات و التعاون الالماني و صندوق تطوير و اقراض البلديات بمشاركة ثمان دولة عربية و دولة اوروبية و اسيوية و خبراء دولين و محلين .

و قد خلص المؤتمر بعد سلسلة من حلقات النقاش و أوراق العمل وقصص النجاح وتبادل الخبرات التي قدمت أثناء انعقاد المؤتمر في الفترة 25-26 من يونيو 2012  والمداخلات الثرية من قبل الخبراء والمشاركين الحضور بهدف الوصول إلى توصيات تؤدي الى العمل والسير قدما وبخطى ثابتة نحو خدمات بلديات إلكترونية في فلسطين. ومن اجل رؤية مستقبلية حول خدمة الإنسان وتنميته وتفعيل طاقاته الكامنة وتعزيزا لكفاءتها ورفع مستويات المعرفة لديها، ومن اجل تحقيق استجابة افضل للمواطن الفلسطيني الى العدد من التائج جاء من اهمها نشر وتعميم مفهوم البلدية الالكترونية وعلاقتها بالحكومة الالكترونية مع تسليط الضوء على الجانب التشريعي والقانوني والاجرائي

و تم تبيان التحديات التي تواجه واقع البلدية الالكترونية مع اعطاء ارشادات وتوجيهات لمواجهة تلك التحديات، ومن أبرز التحديات البيئة التشريعية و امن المعلومات و تبادل الخبرات المحلية والاقليمية والدولية في مجال البلدية الالكترونية والمدن الذكية وتطبيقات البنية التحتية الالكترونية و اتاح المؤتمر الفرصة للجهات الحكومية المختلفة للتحاور ومناقشة واقعها وفتح آفاق التعاون المستقبلية في مجال الحكومة الالكترونية 

و اوصى المؤتمر بتشكيل لجنة لاقتراح تشريعات وانظمة واحكام تضبط وتسهل علاقة المواطن بالمؤسسات خصوصا في اجراء عمليات الدفع الالكتروني. و تكليف وزارة الحكم ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لايجاد الآليات الكفيلة بعملية الربط بين البلدية الالكترونية والحكومة الالكترونية وتكليف وزارة الحكم المحلي بتحديد حزم بناء القدرات واحنتياحجات البنية التحتية اللازمة للهيئات المحلية من أجل التحول في تقديم الخدمات من البلدية التقليدية الى البلدية الالكترونية

و الركز البيان الختامي للمؤتمر على المستوى الحكومي وضع استراتيجية حول البلديات الالكترونية في فلسطين ضمن سياسة عامة واضحة  تتبناها وزارة الحكم المحلي والوزارات ذات العلاقة مرتبطة بخطة عمل تساعد البلديات في التخطيط لكي تصبح بلديات الكترونية والاستفادة من المخرجات المتعلقة بمشروع الحكومة الالكترونية و ضرورة اعتماد الاستراتيجية الوطنية لحماية أمن المعلومات وضمان تنفيذها من خلال تحديد البنى الأساسية لتنفيذ ذلك.اعتماد قانون المعاملات الالكترونية والتوقيع الالكتروني .منح جائزة لافضل خدمة الكترونية تقدمها البلدية بالتنافس مع البلديات الاخرى.دعم توجهات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والوزارات الاخى التي تعمل على بناء الحكومة الالكترونية

و دعا المؤتمر  الى التظر الى المواطن في جوانب البنية التحتية و تقديم الخدمات المطلوبة باعتماد تقنية البلدية الالكترونية كخيار استراتيجي لحل المشكلات المتعلقة بخدمات البلدية و اتخاذ الإجراءات والتشريعات الكفيلة بتوسيع استخدام تقنية المعلومات والاتصالات في جميع الوظائف والعمليات التي تقوم بها مؤسسات القطاعين العام والخاص والمؤسسات الحكومية.و إيجاد الحوافز المناسبة لمؤسسات القطاعين العام والخاص والأفراد لتشجيعهم على الاستفادة من خدمات البلديات الإلكترونية.تفعيل استخدام التقنيات الجديدة لإشراك مختلف أنواع وشرائح المجتمع للاستفادة من الخدمات الالكترونية المقدمة من البلديات لضمان الاستخدام الفعال لها. ضرورة التعاون والتنسيق بين المؤسسات والجامعات والقطاعات ذات العلاقة بما فيها اتحاد شركات تكنولوجيا المعلومات والقطاع الخاص في جميع المجالات التشريعية واالفنية والتقنية المتعلقة بحماية المعلومات الرقمية. ضرورة مساهمة القطاع الخاص في وضع وتطوير منظومات وتطبيقات الكترونية آمنة وموثوقة.(اقتراح) اعتماد مفهوم السحابة المحوسبة  لتقديم خدمات مستقرة ومستمرة

 و على صعيد تبادل الخبرات وقصص النجاح ذهب المؤتمر الى تصميم وتنفيذ أطر عملية على مستويات متعددة وفي مجالات مختلفة وذلك لتبادل الخبرات المحلية والإقليمية والدولية والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية، على سبيل المثال: عقد مؤتمرات مماثلة بشكل دوري، وندوات تخصصية واستنباط نماذج عملية من النماذج الناجحة للاستفادة منها. و توسيع المشاركة الاقليمية عن طريق امكانية عقد ندوات ومؤتمرات مشابهة في دول مجاورة كالاردن الشقيق. و انشاء او تحديث موقع في وزارة الحكم المحلي وبالتنسيق مع اتحاد الهيئات المحلية الفلسطينية يعنى بشؤون البلديات الالكترونية ويقوم بالتنسيق بين البلديات والمؤسسات الاخرى فيما يتعلق بموضوع البلديات والخدمات الالكترونية مثل.إنشاء قاعدة بيانات بالمشاريع المختلفة ونشر الخبرات المتعلقة بها.و إنشاء روابط لبوابات البلديات المختلفة في فلسطين. و نشر التجارب الناجحة.  و تأسيس منتدى الكتروني للعاملين في مجال البلديات الالكترونية و تعزيز مستوى التعاون بين البلديات لزيادة العلاقة بين البلديات الإلكترونية والعمل على رفع مستوى التعاون بينها.

و في مجال  التدريب ودور الجامعات ومراكز التميز في بناء القدرات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات وضع المؤتمر تصوراته في تطوير الموارد والكوادر البشرية العاملة في المجالات ذات الصلة بالمجتمع الرقمي، لاسيما خدمات الإلكترونية و التقنيات الحديثة  وغيرها، من خلال إنشاء شراكات مع مؤسسات التعليم العالي والجامعات الفلسطينية. و تطوير المهارات لدى مؤسسات القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني الكفيلة بتكاملهم مع المجتمع الرقمي. تنفيذ مشاريع وبرامج البلديات الإلكترونية بخبرات وشراكات للكوادر الفلسطينية المحلية ومؤسسات وشركات القطاع الخاص وبالتعاون مع اتحاد شركات تكنولوجيا المعلومات PITA.

 و لم يغفل المؤتمر التنمية الاقتصادية حيث اقر بتفعيل وبناء شراكات بين قطاعات المجتمع المختلفة بما فيها القطاعات الاقتصادية لتسريع الانتقال إلى مجتمع رقمي حديث يؤثريشكل ايجابي على الاقتصاد وتسهيل تأسيس مهام شركات القطاع الخاص في مجال خدمات البلدية الاكترونية.و تشجيع دور حاضنات الاعمال ومراكز التميز واتحاد شركات تكنولويجيا المعلومات PITA لبناء اعمال وشركات وطنية صغيرة الحجم في مجال تقنية المعلومات. و تسريع تطبيق برامج البلديات الاكترونية وربطها مع البرامج الوطنية للحكومة الإلكترونية وتنفيذ مشاريعها.و تبني أفضل الممارسات العالمية للوصول إلى مستوى خدمات البلدية الإلكترونية المتكاملة. و إنشاء شراكات بين مراكز خدمة الجمهور الكبيرة مع بلديات المناطق الأقل حظا من التنمية مثل بعض البلدات و القرى الفلسطينية، يستطيع الأفراد من خلالها استخدام خدمات البلديات الالكترونية.

و في نهاية البيان الذي تلاه ماهر العويوي مدير المؤتمر اوصى البيان بتشكيل لجنة لمتابعة توصيات هذا المؤتمر والعمل على تنفيذ هذه التوصيات وذلك بعقد  مؤتمر آخر  يركز على الاولويات المطلوبة لتفعيل البلدية الالكترونية في فلسطين والمنطقة العربية وبشكل اساسي من خلال الشركاء الحاليين” وزارة الحكم المحلي، بلدية الخليل والتعاون الالماني ومنظمة المدن العربية وامانة عمان الكبرى والمنتدى العربي لنظم المعلومات وصندوق تطوير واقراض البلديات ” وبالتعاون مع شركاء آخرين ( وزارات ومنظمات دولية وعربية  أخرى وجهات استشارية ). 

وكان على هامش المؤتمر قدم تم اطلاق بوابة بلدية الخليل الالكترونية بعد اكتمال بنيتها تحتية في اليوم الاول من ايام المؤتمر وبالتعاون مع برنامج تطوير الحكم المحلي التابع للـ GIZ   و توقيع اتفاقية ثلاثية بين بلدية الخليل و جامعات الخليل و بولتكنك فلسطين و القدس المفتوحة و اتحد شركات نظم المعلومات في اطار استراتيجية مدن المعرفة وتوقيع اتفاقية توامة و تعاون بين بلدية الخليل و بلدية الكرك الاردنية و توقيع اتفاقية تعاون بين بلدية الخليل و جامعة الشرق الاوسط احد الجامعات الاردنية .

 

شاهد أيضاً

العسيلي يدعو العرب الاستثمار في فلسطين و مضاعفة حجم التبادل التجاري وتمويل مشاريع التنمية القطاعية في القدس

القاهرة- 13/6/2019- دعا وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، اليوم الاربعاء، الدول الشقيقة والصديقة الى رفض ...

انطلاق أعمال المؤتمر الـ50 للاتحادات العربية النوعية المتخصصة بمشاركة فلسطين

القاهرة 12-6-2019-بمشاركة فلسطين، انطلقت، مساء اليوم الأربعاء، أعمال المؤتمر الدوري الخمسين للاتحادات العربية النوعية المتخصصة ...

وزير الاقتصاد: رغبة عربية للاستثمار في فلسطين وترويج للمنتجات الوطنية عبر منصة الكترونية

القاهرة-12.6.2019- اكد وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، اليوم الاربعاء، اهمية انعقاد اجتماع اللاتحادات العربية النوعية ...