2020/07/05 at 3:36 مساءً

برعاية و حضور الوزير البندك بلدية الخليل تحتضن الإعلان عن مشاريع منحة الحكومة الألمانية

SONY DSC

أعلن اليوم رسميا في مركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية الخليل تخصيص مبلغ 7.5 مليون دولار لصالح مشاريع البنية التحتية لسبع و عشرين بلدية في محافظتي الخليل و بيت لحم من مجمل منحة الحكومة الألمانية للأراضي الفلسطينية  و البالغة 15 مليون يوروا  من خلال بنك التنمية الألماني  KFW و عبر صندوق تطوير و إقراض البلديات.

جاء ذلك خلال الاحتفال بالإعلان و الذي أقيم برعاية وحضور زياد البندك وزير الحكم المحلي و خالد العسيلي رئيس بلدية الخليل والدكتور هشام الشرباتي مدير KFW في فلسطين و المهندس عبد المغني نوفل مدير عام صندوق تطوير و إقراض البلديات و بمشاركة عدد كبير مر رؤساء و أعضاء الهيئات المحلية في محافظتي الخليل و بيت لحم .

و استهل الإعلان بكلمة العسيلي الذي ثمن ما قدمته الحكومة الألمانية لمدينة الخليل من مساعدات و خاصة في مجال قطاع المياه و بناء للمدارس و مشاريع لتأهيل الطرق و شبكات الصرف الصحي و مبينا افتقار المحافظة التي تعد هي الأكبر من حيث السكان و المساحة إلى العديد من المشاريع التطويرية في مجال البنية التحتية

كما أكد العسيلي على مباركة الهيئات المحلية و دعم مبادرة الحوار الوطني الذي ترعاه جمهورية مصر العربية و ثمن دور الرئيس أبو مازن و الحكومة الفلسطينية برأسه الدكتور سلام فياض في المساهمة لإنجاح هذا الحوار و إعادة الوحدة لشطري الوطن كما ثمن دورهم في دعم المشاريع التنموية و تطبيق الخطة الوطنية للإصلاح و التنمية و الذي يندرج ضمنها الحكم المحلي و الهيئات المحلية و إعداد الأنظمة و القوانين المنظمة لأعمالها .

ثم تحدث الدكتور الشرباتي موضحا أهمية دعم الهيئات المحلية بهدف تحسين واقع الحياة للفلسطينيين و تقديم الخدمات الأساسية لهم بشكل جيد و هو الهدف الذي تعمل من خلاله الحكومة الألمانية و التي تدعم مشاريع البنية التحتية في الأراضي الفلسطينية منذ زمن طويل وقال إننا نهتم اليوم بموضع بناء المدارس حيث تم إنشاء ما لا يقل عن 110 مدرسة في المحافظات الفلسطينية المختلفة ونحن نعمل على بناء المزيد منها لقناعتنا بأهمية توفير الصفوف المدرسية على الواقع التعليمي في فلسطين كما أن هذه المنحة و هذه المشاريع يتبعها مشاريع أخرى إضافية في المستقبل القريب .

في الكلمة المركزية للإعلان قال الوزير البندك إنني و خلال زياتي المتعددة لألمانيا قارنت بين واقع البلديات  الألمانية بعد الحرب العالمية الثانية وواقعنا هذه الأيام وأكدت لهم أن دعم الهيئات المحلية و هو أفضل السبل لتطوير الحياة و تحسين واقع الفلسطينيين وبتالي سيساهم في انعكاس حالة من الاستقرار السياسي في المنطقة .

و أضاف البندك إنني اقدر موقف الحكومة الألمانية التي تعد من اكبر المانحين و الداعمين للسلطة الفلسطينية في الاتحاد الأوروبي كما اشكر كافة الجهات التي تقدم الدعم لنا .

و حول تعزيز دور البلديات في صندوق تطوير و إقراض البلديات قال البندك إنني عملت على زيادة عد الأعضاء الممثلين للهيئات المحلية في الصندوق بهدف تعزيز دورهم و تحقيق التنمية الشاملة في قطاعاتهم .

كما تحدث عن زيارته لمنطقة شمال الخليل  و على حد الخصوص منطقة بلدة صافا مبينا المعناة التي يعيشها سكان تلك المنطقة نتيجة الهجمة الاستيطانية على الأرض و الشعب الفلسطيني و ما خلفه جدار الفصل العنصري من ماس للفلسطينيين مضيفا أن الواقع يفرض على الفصائل التخلي عن المصالح الحزبية و الإقليمية لصالح المصلحة الوطنية المشتركة و الانتصار للشعب الفلسطيني .

ثم أعلن الوزير البندك عن تخصيص 7.5 مليون دولار لصالح 27 بلدية و مجلس محلي في محافظتي الخليل و بيت لحم من منحة الحكومة الألمانية في قطاعي المياه و الصرف الصحي للحاجة الملحة المناطق المذكورة لهذه المشاريع الحيوية .

 

الناطق الإعلامي
بلدية الخليل
16/4/2009

شاهد أيضاً

اتفاق فلسطيني كندي لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما

رام الله-23/6/2020-اتفق وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي وممثلة كندا في فلسطين روبن ويتلوفر، اليوم الثلاثاء، ...

وزير الاقتصاد الوطني يبحث مع الاتحاد الاوروبي والسفير الياباني والهولندي دعم الاقتصاد الفلسطيني

رام الله-17/6/2020-عقد وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي اجتماعات منفصلة مع رئيس التعاون في مكتب ممثل ...

بحث جهود ضبط وتنظيم السوق الفلسطيني

رام الله 15-6-2020: بحث وزير  الاقتصاد الوطني ونقابة تجارة المواد الغذائية جهود ضبط وتنظيم السوق ...